منوعات

الملكة رانيا – ويكبيديا ؟

رانيا العبد الله (31 أغسطس 1970 -)، هي ملكة المملكة الأردنية الهاشمية وعقيلة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية ومن أكثر السيدات الأوليات في الوطن العربي اهتمامًا بحقوق الطفل والمرأة.ولدت رانيا فيصل صدقي الياسين في الكويت لأبوين من أصل فلسطيني، وتزوجت الملك عبد الله الثاني عام 1993 قبل توليه العرش. ولقبت بملكة الأردن بعد عدة شهور من تتويجه عام 1999. كان والدها طبيبًا للأطفال في إحدى مستشفيات الكويت والذي ينحدر من أصول فلسطينية تحديداً من مدينة طولكرم بالضفة الغربية. درست رانيا في المدرسة البريطانية في الكويت، وحصلت على شهادة إدارة أعمال وحاسبات ومعلومات من الجامعة الأمريكية في القاهرة. قبل زواجها من الملك عبد الله، عملت في سيتي بنك وشركة أبل في مدينة عمان في الأردن.[13] رانيا أم لأربعة أبناء أكبرهم ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، وكرست الكثير من الوقت للارتقاء بالتعليم من أجل مستقبل أفضل للأطفال الأردنيين. ومن أبرز المشروعات التي بدأتها لتحقق هذا الهدف مشروع مدرستي، الذي انطلق عام 2008 ويهدف لصيانة البنية التحتية وتأهيل 500 مدرسة حكومية أردنية بشراكة بين القطاع العام والخاص. وجائزة الملكة رانيا العبد الله للتميز التربوي التي انطلقت بناءً على توجيه منها.وفي عام 2002، اختيرت عضوًا في المجلس التأسيسي للمنتدى الاقتصادي العالمي.لطالما اهتمت رانيا ببناء جسور بين الثقافات المختلفة، ونشر الوعي حول حقيقة الحضارة العربية والإسلامية.[18] نظرًا لهذه الجهود منحت جائزة الشمال -الجنوب من المركز الأوروبي.[ ولرانيا مؤلفات عديدة منها: مبادلة الشطائر، وهبة الملك، والجمال الدائم.

عن حياتها

نشأتها ودراستها

ولدت رانيا فيصل صدقي الياسين في الكويت لأسرة أردنية من أصل فلسطيني[27] من مدينة طولكرم[28] شمال الضفة الغربية من عائلة الياسين وأمها إلهام علي إبراهيم راسخ، ربة منزل، من عائلة راسخ من نابلس. وكانوا قد تركوا الضفة الغربية بعد هزيمة الجيش الأردني عام 1967 واحتلال القوات الإسرائيلية الضفة.[29] كانت رانيا الابنة الوسطى، تكبرها دينا بثلاثة أعوام ويصغرها مجدي بعام. أنهت دراستها الإعدادية والثانوية في «المدرسة الإنجليزية الحديثة» في الكويت وهي من المدارس الخاصة التي يختلف فيها جنسيات الطلبة، مما أثر على شخصيتها إيجابًا.[30] ثم حازت في العام 1991 على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في القاهرة.

عادت عقب تخرجها إلى الأردن وعملت في مجال المصارف لفترة، ثم غيرت مجال عملها وتحولت إلى العمل لفترة قصيرة في مجال تقنية المعلومات.

زواجها

التقت بالأمير عبد الله أكبر أنجال الملك حسين خلال حفل عشاء في ينايركانون الثاني 1993،[31] وكانت في ذلك الوقت تبلغ من العمر 23 عامًا بينما كان عبد الله 31 عامًا. وبعد مرور شهرين أعلنا خطبتهما، وتم الزواج بعد ستة أشهر في 10 يونيو/حزيران 1993. كان حفل زفافهما بمثابة عيد قومي. فبعد عقد القران، جال العروسان في شوارع عمّان في سيارة مكشوفة لإلقاء التحية على الشعب. ارتدى عبد الله بدلته العسكرية لأنه في ذلك الوقت كان يشغل منصب نائب قائد قوات النخبة؛ في حين ارتدت رانيا فستانًا قصير الأكمام من تصميم البريطاني بروس أولدفيلد Bruce Oldfield. رافق العروس خمس فتيات صغيرات. كوصيفات حملن باقات من الورود الصفراء والبيضاء. أمّا كعكة العرس فكانت متعددة الطوابق كل طابق على شكل غرفة مستطيلة مزين بالتيجان.[32] وأنجبا أربعة أبناء هم:

السابق
ما هي السيرة الذاتية للفنان عادل إمام؟
التالي
نصائح هامّة يجب معرفتها قبل السفر إلى تركيا للمرة الأولى

اترك تعليقاً